0 تصويتات
بواسطة (1.1مليون نقاط)
يعدُّ الحلوة  بشكل سيئ أمام جهاز الحاسوب لساعات سبباً للمشاكل والمتاعب حيث يمكن للجسم أن يتحمل وضعية واحدة لفترة قصيرة من الوقت فقط قبل أن يشعرَ الشخصُ بالحاجة إلى تعديل هذه الوضعية.
تشتمل عوامل وضعية العمل التي يمكن أن تؤثر في الظهر على:
 وضعية الجلوس.
وضعية شاشة الحاسوب.
 ارتفاع الكرسي.
 وضعية لوحة المفاتيح.
 وضعية الفأرة.
 تصميم المعدات المكتبية.
إذا كان الشخصُ يعمل في مكتب ويستخدم الحاسوب فيمكنه تجنب الإصابة عن طريق الجلوس بالوضعية القائِمَة وتجهيز المكتب بشكل صحيح.
إذا كان الشخص غير متأكد حول وضعية الجلوس الخاصة به في مكان العمل  يجب أن يطلب من مديره تجهيز مكان العمل بما يناسبه. إن الوضعيةَ الجيدة عند الجلوس على المكتب يمكن أن تساعد على منع تكرار الإصابة الإجهادية والتي هي سبب ألم الظهر. لذلك يجب الجلوس بشكل مستقيم والتأكُّد من دعم أسفل الظهر.

تعديل الكرسي 

بموجب القانون يجب أن تكون الكراسي في مكان العمل مستقرة وثابتة وأن يكون لكرسي المكتب المعياري خمسة أرجل بشكل النجمة.
يجب أن يكون ارتفاع المقعد قابلاً للتعديل والقسمُ الخلفي (المسنَد) قابلاً للتعديل في الارتفاع والإمالة أيضاً. من الناحية المثالية ينبغي أن يتحرك المسند الخلفي بشكل مستقل عن المقعد لإتاحة المجال لوضعيَّة أكثر راحة.
عندما يكون الشخصُ جالساً ينبغي أن يكون فخذاه بزوايا قائمة على جسمه أو مائلين قليلا إلى الأسفل.
إذا كان يمكن تعديل الكرسي بشكل صحيح ينبغي أن تكون القدمان ثابتتين على الأرض. ولكن يفضل استخدام مسند القدمين لمزيد من الراحة. والقاعدة الأساسية هي فرش القدمين على الأرض ودعم الظهر.

للحفاظ على ظهر صحي يجب:

 أخذ أقساط دورية من الراحة من المكتب أو العمل.
 تغيير الأنشطة على مدار اليوم.
 الجلوس باستقامة.
 ممارسة الرياضة بانتظام.
 إنقاص الوزن الزائ

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (1.1مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
يعدُّ الحلوة  بشكل سيئ أمام جهاز الحاسوب لساعات سبباً للمشاكل والمتاعب حيث يمكن للجسم أن يتحمل وضعية واحدة لفترة قصيرة من الوقت فقط قبل أن يشعرَ الشخصُ بالحاجة إلى تعديل هذه الوضعية.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع الاطلال، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...